الرئيسية / أخبار / صحيفة “لوموند” الفرنسية : المغرب على طريق التحول إلى قطب صناعي

صحيفة “لوموند” الفرنسية : المغرب على طريق التحول إلى قطب صناعي

أنباء انفو- كتبت يومية “لوموند” الفرنسية واسعة الإنتشار حول المؤهلات العديدة التي يزخر بها المغرب والتي يعتزم الاستفادة منها في إطار إعادة الترحيل الإقليمي لسلاسل القيمة، الجاري تنفيذه بسبب وباء فيروس “كوفيد-19″، وذلك في أفق التحول إلى قطب صناعي على أبواب أوروبا.

وتحت عنوان ” المغرب يحلم بالتحول إلى قطب صناعي على أبواب أوروبا” تساءل كاتب المقال فى صحيفة “لوموند” :”ماذا لو تحولت أوروبا، الراغبة في تقليل اعتمادها على آسيا، نحو المغرب ؟، الفكرة التي تشكل حلم أرباب الصناعة المغاربة الكبار، فمع 14 كيلومترا فقط من البحر التي تفصلها عن إسبانيا، تتطلع المملكة إلى أن تصبح قاعدة خلفية صناعية لأوروبا”.

ونقلت الصحيفة عن الخبير الاقتصادي المغربي، نجيب أقصبي قوله إن “أوروبا ليس بإمكانها القيام بترحيل كلي. لكن إعادة الترحيل بمنطقة أوروبا-الحوض المتوسطي ستشكل حلا جيدا وسطا بين انخفاض تكلفة المسافة والتكلفة العالية جدا للقرب”.

وأضافت “لوموند” أن عملية إعادة الترحيل ستشكل “فرصة فريدة” بالنسبة للبلاد من أجل تحفيز صناعتها، مشيرة إلى أن الرباط تسعى منذ عدة سنوات إلى اجتذاب الشركات الصناعية العالمية الكبرى، مع “نجاحات”حرزة في صناعات الطيران والسيارات.

وسجلت اليومية الفرنسية أن “المغرب، لاسيما وأنه يتوفر على نحو ستين اتفاقية للتجارة الحرة، خاصة مع أوروبا والولايات المتحدة، لديه مؤهلات يتعين تثمينها من أجل جذب الفاعلين الأجانب”، مشيرة إلى أن تموقع المملكة يسمح لها بتقصير المسارات اللوجيستية مع الاتحاد الأوروبي وتقليل البصمة الكربونية.

إلى جانب ذلك ، تظل تكلفة العمالة، على الرغم من ارتفاعها مقارنة مع مثيلتها في آسيا، ذات مزايا كبيرة، دون إغفال إمكانيات الابتكار العلمي والتكنولوجي التي كشفت عنها جائحة “كوفيد-19”.

وعلاوة على ذلك، تطرقت الصحيفة لرد فعل السلطات المغربية إزاء الأزمة الصحية الناجمة عن فيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن “المغرب الذي لم يتأثر كثيرا، فاجأ من خلال إدارته للأزمة”.

وأكدت اليومية أنه “بينما كان الجيران الأوروبيون، وعلى رأسهم فرنسا، يواجهون نقصا في الكمامات الواقية، تحولت العشرات من مصانع النسيج المغربية، ابتداء من مارس الماضي، نحو تصنيع أكثر من عشرة ملايين وحدة يوميا، والتي تباع بسبعة سنتات من اليورو فقط، والتي يتم حاليا تصدير جزء منها”.

وفي ذات الآن -تضيف اليومية- بدأ مهندسو الطيران المغاربة في إنتاج خمسمائة جهاز تنفس اصطناعي “مصنع في المغرب”، وفي غضون شهرين، تم تقديم عشرين طلب براءة اختراع في مجال الصحة والتكنولوجيات الحديثة لمحاربة “كوفيد-19″، مشيرة إلى أن كبار أرباب الشركات يتحدثون بالفعل عن عقود مع أوروبا في مجال الإلكترونيات أو الهندسة الطبية الحيوية أو صناعة الأدوية.

شاهد أيضاً

انتقاد دولي واسع لاستخدام القوة مع المتظاهرين فى مالي

أنباء انفو- أدانت منظمة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي لجوء حكومة مالي إلى استخدام القوة المميتة …

10 تعليقات

  1. بمان مملكة الضنك لمغيريبية محمية فرنسية فستغطى بالكثير من الدعايات البخارية.
    هذا ما يخصنا من أمهات ازفوط.
    بعد ستين سنة تطلع علينا صحيفة فرنجية تخبرنا بأن مغرب التمارة و إيذاء الجيران واغتصاب اراضهم صار صناعيا!!!!!!
    هذا يقال له اسكتش القرن الواحد و العشرين!!!
    ستطلع الشمس من مغربها ما صارت دويلة غض المضاجع و الحشيش صناعية!!!
    لكن صناعة القنب الهندي و اعبابيد الكيف فهي دون منازع ماهرة و خبيرة.
    ام تظنين يا دويلة الجوع و الكد انك ستكونين صين إقليم الشمال العربي الافريقي؟؟؟
    شيبك يا دنيا حتى لمرارك عبيد اللئيم اسويدس البليد، المخنث صاروا دولة عظمى صناعية!!!
    بئست الصناعة والله.

    • ليس دفاعا عن المغرب فهو دولة لها تاريخ أما الجزائر فهي وليدة 1962 و لك أن تذكر حرب الرمال أما من حيت الاقتصاد فهو يسير عكس الدول النفطية التي تتباكى الأسعار بالنسبة للبولزبال فنقول لهم ماذا شي تم في 40 سنة غير تسول المساعدات و بالمس منه تكن إسبانيا من رفع ملاحفكم فوق أرضها المغرب له 33 جامعة 16 مستشفى جامعي و و و

    • أجمل ما نقوم به الاستمتاع بجمال بناتكم كلما زرنا الجنوب الجزائري فلم يتأثر بعد كثيرا بالواتس

    • ستموت في كوخك حصرة ان شاء الله.وسيبقى المغرب شامخا رغم انفك يا حقود.اليزم انتكاسة جديدة يا مرتزقة اسبانيا تمنع رفع شراوطكم عقبا لجميع الدول ومنها الشقيقة مورينانيا التي نتمنى من ساستها ان يعرفوا مصلحة بلدهم اين تكمن مع المغرب ام مع عسكر الجزائر دولة ملايير البترول ورغم ذلك الكثير من الدول الافريقية الان افضل منها.كون الخوخ اداوي كون داوى راسو كما نقولو فالمغرب.لو وضعت موريتانيا يدها في يد المغرب اكادظاجزم ان ابناءنا سيرون قطارا يربط طنجة بنواكشوط حتى دكار والى ساحل العاج كذلك

    • يامسلوب الحرية لن تستطيع دخول لا الجزائر و لا المغرب لان الالى سحبت منكم جوزات السفر واذلتكم وتركتكم تعيشون في الصحراء كالضباء ( جمع ضب وهو نوع من السحالى قبيحة المنظر ) لا ماء لا كهرباء لا طرق انعدام الحد الادنا من كرامة الانسان ، المغرب في صحرائه الان لن تستطيع ان تميز بين الصحراويين و عيرهم في المدن الجنوبية هناك اندماج كبير : بإستثناء بعض الانفصاليين الذين يتمتعون بحرية التعبير وربما انت منهم لان الانترتيت منعدم في مخيمات الذل بالجزائر

  2. انتكاسة جديدة لجبهة البوليساريو ولمناصريها في إسبانيا حيث وجهت العدالة في الدولة الإيبيرية صفعة جديدة للانفصاليين ومن يواليهم
    ومنعت المحكمة العليا الإسبانية وهي أعلى هيئة قضائية في البلاد الاستخدام المؤقت أو الدائم للأعلام ” غير الرسمية ” أو أي تعبير سياسي آخر سواء داخل المباني العامة أو خارجها
    ووفق قرار المحكمة فإن استخدام الأعلام أو الشعارات أو الرموز غير الرسمية مثل تلك التي يستخدمها انفصاليو البوليساريو في المباني والأماكن العامة ” لا يتوافق مع الإطار الدستوري والقانوني الحالي ” أو مع ” واجب التحفظ والحياد المفروض في الإدارات

  3. هذه البداية مزال مزال وشدد حكم المحكمة العليا على أنه لا يجب أن يكون علم ( البوليساريو ) سواء بشكل مؤقت أو بشكل دائم ” إلى جانب علم إسبانيا والأعلام الأخرى القانونية والرسمية ” واضعا بذلك حدا ونقطة نهاية لأمر شاذ وهجين كان يقع في بلد ديموقراطي مثل إسبانيا
    وتأتي هذه الصفعة القوية لجبهة البوليساريو في إسبانيا بعد أيام قليلة من انتكاسة أخرى تلقاها الانفصاليون نهاية شهر ماي الماضي بمناسبة الاحتفاء بيوم إفريقيا
    وبالفعل فقد نشرت وزيرة الخارجية والاتحاد الأوربي والتعاون الإسبانية أرانشا غونزاليس لايا بهذه المناسبة على الحساب الرسمي لموقع ( تويتر ) التابع لوزارتها خريطة لإفريقيا تتضمن أعلام جميع الدول الأعضاء رسميا في الاتحاد الإفريقي باستثناء ( خرقة ) الجمهورية المزعومة

  4. هذا اسمه العصير في كأس كبير. للمرتزقة ومن يحركهم

  5. خير التعاليق ما قل و دل.
    خلاصة القول:
    لا يدافع عن مملكة الدعارة و السياحة الجنسية و إيذاء الجيران الا الحشاشة المملؤة رؤوسهم بالقنب الهندي و اجوافهم بالخمر و الثوم.
    يا مملكة يأجوج و مأجوج.

  6. ايه المشارك مادمت تحب ما قل ودل
    خلاصة القول
    لعنة الله عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *