الرئيسية / أخبار / نجم موريتانيا يجدد رفضه رغم زيادة الإغراءات الإسرائيلية

نجم موريتانيا يجدد رفضه رغم زيادة الإغراءات الإسرائيلية

أنباء انفو- قال الحسن العيد، نجم منتخب موريتانيا الشاب المحترف في فريق بلد الوليد الإسباني، “والله لو أحضر الإسرائليون كنوز الدنيا وعرضوها مقابل ان ألعب فى أنديتهم ماقبلت..”، كلام العيد جاء بعد التقارير التى تحدثت عن عروض بإغراءات جديدة قدمها احد الأندية الرياضية الإسرائيلية لجذب الحسن العيد ، لكنه جدد رفضه.

وكانت تقارير إسبانية أكدت تلقي بلد الوليد عرضين للتعاقد مع لاعبه مختار سيدي الحسن، الشهير بـ”الحسن العيد”، خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، أحدهما من نادي فالنسيان الفرنسي، والثاني من أشدود الإسرائيلي.

وكشف العيد، في تسجيل صوتي أذاعته قناة «بلوارميديا» الموريتانية، أن أحد أندية إسرائيل حاول ضمه من جديد، عبر إرسال عرض مغر للتعاقد معه، لكنه رفض الأمر، مؤكدا أن قدمه لن تطأ أراضي الاحتلال مهما حاولوا ذلك، ومهما قدموا من المغريات.

وكشف نجم منتخب المرابطين أن هذه ليست المرة الأولى التي يتلقى فيها عروضا من أندية الاحتلال، مؤكدا أنه منذ 3 سنوات يتلقى عروضا مغرية من هناك عبر وسطاء، ويجدد رفضه لها، مؤكدا أن هذا الأمر يمثل عارا كبيرا.

وكان الحسن بدأ مسيرته مع فريق كونكورد الموريتاني، قبل أن ينتقل إلى ليفانتي الإسباني عام 2016، ويستمر معه موسمين تم تصعيده في ثانيهما إلى الفريق الأول، قبل أن ينتقل في 2018 إلى بلد الوليد.

ومع منتخب موريتانيا، خاض اللاعب 37 مباراة سجل خلالها 8 أهداف، وكان صاحب الهدف الأول والوحيد في تاريخ “المرابطين” في كأس الأمم الأفريقية، والذي جاء في مشاركتهم الأولى بالنسخة الأخيرة التي استضافتها مصر العام الماضي وودعت فيها موريتانيا من المجموعات.

شاهد أيضاً

تفتيش مرتقب لمنطقة انواذيبو الحرة ومؤسسات أخرى

أنباء انفو- أكدت مصادر متطابقة أن بعثات تفتيش عن محكمة الحسابات الموريتانية تستعد لإخضاع مؤسسات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *