الرئيسية / أخبار / وزيرة الدفاع الألمانية فى جولة إلى غرب أفريقيا

وزيرة الدفاع الألمانية فى جولة إلى غرب أفريقيا

أنباء انفو- وصلت وزيرة الدفاع الألمانية انيجريت كرامب-كارنباور اليوم الأحد إلى نيامي، عاصمة النيجر، في إطار جولة في غرب افريقيا تزور خلالها جنود بلادها المتمركزين هناك.

ويمتلك الجيش الألماني هناك قاعدة نقل جوي تعد إسهاما من ألمانيا في مهمة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي(مينوسما) المجاورة.

ومن خلال هذه القاعدة الجوية يتم نقل الأشخاص والمواد من وإلى النيجر كما تعمل القاعدة أيضا على تأمين الرعاية للجرحى.

كان شمال مالي سقط مؤقتا في 2012 في أيدي جماعات إسلامية وجماعات متمردة أخرى في أعقاب انقلاب عسكري، ولا تزال هذه الجماعات تشكل خطرا بالنسبة للاستقرار في المنطقة الواقعة جنوب الساحل الأفريقي.

وتعتبر المهمة الأممية مينوسما واحدة من أكبر مهام الأمم المتحدة، حيث يتمركز 11 ألف جندي تابع للمنظمة الدولية في مالي بالإضافة إلى أكثر من 1500 شرطي ومدني، وتهدف المهمة إلى دعم اتفاقات الهدنة وإجراءات بناء الثقة، وتشارك ألمانيا هناك بنحو 950 جنديا.

كما يشارك الاتحاد الأوروبي في مالي منذ 2013 بمهمة تدريب للقوات المالية وقوة الانتشار الإقليمية جي5 في منطقة الساحل (موريتانيا ومالي والنيجر وبوركينا فاسو وتشاد).

ويشارك الجيش الألماني في مهمة الاتحاد الأوروبي التدريبية بنحو 150 جنديا، وتهدف هذه المهمة إلى جعل القوات المالية قادرة على توفير الأمن في البلاد بنفسها.

وصلت وزيرة الدفاع الألمانية انيجريت كرامب-كارنباور اليوم الأحد إلى نيامي، عاصمة النيجر، في إطار جولة في غرب افريقيا تزور خلالها جنود بلادها المتمركزين هناك.

ويمتلك الجيش الألماني هناك قاعدة نقل جوي تعد إسهاما من ألمانيا في مهمة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي(مينوسما) المجاورة.

ومن خلال هذه القاعدة الجوية يتم نقل الأشخاص والمواد من وإلى النيجر كما تعمل القاعدة أيضا على تأمين الرعاية للجرحى.

كان شمال مالي سقط مؤقتا في 2012 في أيدي جماعات إسلامية وجماعات متمردة أخرى في أعقاب انقلاب عسكري، ولا تزال هذه الجماعات تشكل خطرا بالنسبة للاستقرار في المنطقة الواقعة جنوب الساحل الأفريقي.

وتعتبر المهمة الأممية مينوسما واحدة من أكبر مهام الأمم المتحدة، حيث يتمركز 11 ألف جندي تابع للمنظمة الدولية في مالي بالإضافة إلى أكثر من 1500 شرطي ومدني، وتهدف المهمة إلى دعم اتفاقات الهدنة وإجراءات بناء الثقة، وتشارك ألمانيا هناك بنحو 950 جنديا.

كما يشارك الاتحاد الأوروبي في مالي منذ 2013 بمهمة تدريب للقوات المالية وقوة الانتشار الإقليمية جي5 في منطقة الساحل (موريتانيا ومالي والنيجر وبوركينا فاسو وتشاد).

ويشارك الجيش الألماني في مهمة الاتحاد الأوروبي التدريبية بنحو 150 جنديا، وتهدف هذه المهمة إلى جعل القوات المالية قادرة على توفير الأمن في البلاد بنفسها.

-د ب أ

شاهد أيضاً

هدم منزل “منجمة” الرئيس الموريتاني السابق.. واسترجاع3000 قطعة أرضية تملكها زوجته

أنباء انفو- أعطت السلطات الموريتانية يوم أمس الجمعة ، وبتوجيهات سامية من الوزير الأول إسماعيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *