الرئيسية / أخبار / فرنسا سلمت موريتانيا دعوة الحضور إلى قمة “مرسيليا”

فرنسا سلمت موريتانيا دعوة الحضور إلى قمة “مرسيليا”

أنباء انفو- استقبل اليوم الجمعة فى انواكشوط وزير الشؤون الخارجية والتعاون الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ ، روبير موليي سفير الجمهورية الفرنسية المعتمد لدى موريتانيا .

مصدر مطلع كشف ل”انباء انفو” ان السفير الفرنسي سلم الوزير الموريتاني دعوة الحضور إلى قمة المتوسط المقرر ان تعقد يومي 23 و 24 يونيو 2019 بمدينة مرسيليا الفرنسية.

و حسب مصادر متطابقة تهدف قمة مرسيليا إلى بعث ديناميكية التعاون في غرب البحر الأبيض المتوسط لتنفيذ مشاريع ملموسة لصالح التنمية البشرية و الاقتصادية و المستدامة في المنطقة.

كما تندرج في إطار الحوار 5+5 المتوسطي، الذي يجمع خمس دول الضفة الجنوبية للمتوسط (موريتانيا و المغرب و الجزائر و تونس و ليبيا) و خمس دول من الضفة الشمالية (البرتغال و إسبانيا و فرنسا و إيطاليا و مالطا).

و انضم لهذه المبادرة الاتحاد الأوروبي و ألمانيا إلى جانب منظمات الضفة المتوسطية و المنظمات الاقتصادية العالمية الأساسية المتواجدة في المنطقة.

و تتمثل المنظمات الاقتصادية الدولية الأساسية في كل من البنك الدولي و البنك الأوروبي للاستثمار و البنك الأوروبي لإعادة البناء و التنمية و منظمة التعاون الاقتصادي و التنمية.

و ترتكز القمة، حسب وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية، على أهمية إشراك المجتمع المدني في تحديد أجندة “إيجابية” جديدة لحوض المتوسط، إذ تضم المجتمع المدني من خلال خمس منتديات موضوعاتية تحضيرية  و اجتماع ختامي تنظمها بلدان الحوار 5+5.

و يرتقب أيضا تجنيد مائة شخصية مؤهلة من المجتمع المدني المتوسطي المنبثقة من بلدان الحوار 5+5.

و اقترحت كل دولة من دول الحوار 5+5 عشر شخصيات منبثقة من المجتمع المدني مع تعيين إحداها كرائدة.

و تدعى هاته الشخصيات المؤهلة بعبارة “المائة” و تشارك في جميع المنتديات التحضيرية الموضوعاتية من منظور استرداد المناقشة و إحصاء الأفكار و المشاريع.

و تجتمع يومي 11 و 12 بتونس من أجل عملية توحيد “جمعية المائة” التي تدعوا خلالها رؤساء الدول و حكومات الحوار 5+5 إلى أخذ بعين الاعتبار اقتراحات عملهم الملموسة.

شاهد أيضاً

ولد عبد العزيز فى النعمة بعد زيارة قصيرة إلى كيفا(البرنامج)

أنباء انفو- استهل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ، زيارته إلى مدينة النعمة عاصمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *