الرئيسية / أخبار / مفتى موريتانيا : الدعاء للسعودية وولي عهدها واجب مثل وجوب الصلاة..!

مفتى موريتانيا : الدعاء للسعودية وولي عهدها واجب مثل وجوب الصلاة..!

أنباء انفو- أفتى أحمد ولد لمرابط ، المفتي العام للجمهورية الإسلامية الموريتانية، الذى تستضيفه الرياض ، ضمن ثلّة من الفقهاء والأدباء المشاركين في فعاليات “الجنادرية 33” السنوي ، أن رفع الأكفّ بالدعاء إلى الله تعالى أن يحمي المملكة العربية السعودية وولي عهدها من كيد الكائدين ومكر الماكرين هو واجب ديني علينا كما وجبت علينا الصلاة وسائر العبادات.

وأكد المفتى أن القرار الذي أعلن عنه “الكونغرس الأمريكي” مؤخرًا تجاه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، يدخل في باب الأذى الذي يصدر من العابثين تجاه المصلحين.

وتساءل “ولد مرابط” في تصريحات لصحيفة “سبق” السعودية : إذ كيف يصدر قرار كهذا تجاه ولي العهد الذي رأيناه ورأينا مبادئه، وبداية مسيرته الإصلاحية، وهو من السلالة المباركة التي قامت عليها هذه البلاد إلى أن صارت على ما هي عليه بحمد الله تعالى من أمن واستقرار وتقدم وازدهار.وقال مفتي موريتانيا: إنهم رأوا وتوسموا في سمو الأمير محمد بن سلمان أنه يسعى إلى أن تكون المملكة سائرة على المنهج الوسطي، الذي لا إفراط فيه ولا تفريط، وعندها الانفتاح غير زائد باعتبار الوسطية على جميع الأمور، وقد يكونون من مناوأتهم للرئيس “ترامب” ومشاقتهم له أرادوا أن يسوقوا اتجاهًا معاكسًا له.

وأضاف: نحن نقول لولي العهد: بفضل الله تعالى لن يضرونا إلا مجرد أذى، وما يريدونه لن يحققه الله تعالى لهم، وسيردهم الله على أعقابهم خائبين. ونحن على ثقة بأن الله سبحانه وتعالى يحقق وعده؛ قال تعالى: {إن الله يدافع عن الذين آمنوا}، وقال: {ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز* الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور}، وقال تعالى: {وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنًا يعبدونني لا يشركون بي شيئًا ومن كفر بعد ذلك فأولئك هم الفاسقون}.

‏وعن العلاقات السعودية الموريتانية، قال “ولد مرابط”: إنها بفضل الله تعالى في أوج قوتها ومتانتها، وتزداد قوة ومتانة مع مرور الأيام والليالي، مستذكرًا زيارة ولي العهد لبلاده، وثمارها الطيبة ونتائجها النافعة على جميع المستويات، وقال: إنها أثلجت صدورنا وزادت العلاقات والأواصر بين البلدين حبًّا ومودّةً وولاء وتحالفًا.

شاهد أيضاً

كوسموس : السنغال دخل قائمة الإقتصادات الأسرع فى العالم

أنباء انفو- نقل اليوم الإثنين 23 سبتمبر ، موقع “آليانس انيوز -Alliance News ” الدولي …

2 تعليقان

  1. محمد المودني من فاس

    علماء الوثنية السياسية والاستبداد والتخلف .. أين هم علماء موريتانيا المشهود لهم بالكفاءة العلمية ؟؟!!

  2. علي الريحاني

    كلام العلماء في الدعاء على السلطان أو له على ما تقدم، وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه دعا على الولاة الذين يشقون على الأمة، كما جاء في صحيح مسلم: اللهم من ولي من أمر أمتي شيئاً فشق عليهم فاشقق عليه، ومن ولي من أمر أمتي شيئاً فرفق بهم فارفق به.

    فكيف يقال إن الدعاء على الظلمة من الحكام مخالف للسنة، فالحاكم الظالم يدعى عليه كما يدعى على سائر الظلمة.

    والله أعلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *