الرئيسية / أخبار / وقف تصدير البضائع الجزائرية إلى موريتانيا عبر المعبر البري الجديد

وقف تصدير البضائع الجزائرية إلى موريتانيا عبر المعبر البري الجديد

أنباء انفو- ذكرت مصادر الإعلام الجزائرية الصادرة الإثنين 12 نفمبر  ، وقف نشاط تصدير البضائع إلى موريتانيا عبر الطريق البري الذى يمر من المعبر الرابط بين تيندف الجزائرية وازويرات الموريتانية.

وحسب المصادر التى نقلت عنها”أنباء انفو” الخبر ، توقف  المصدرون الجزائريون  عن نقل سلع بلادهم إلى موريتانيا عبر المعبر البري الذي تم فتحه قبل شهر واحد تقريبا،  وأكدت المصادر أن الأمر يتعلق أساسا  بالمنتجات الفلاحية على غرار البطاطا والطماطم والتمور ومنتجات أخرى كالأدوية وجدأصحابها منافسة شديدة من نظيرتها البضائع المغربية التى تباع فى أسواق موريتانيا بأساعار أقل .

مصادرنا ربطت أيضا  بين وقف التصدير الجزائري إلى موريتانيا بارتفاع تكاليف النقل وفى مقدمتها أسعار المازوت  داخل الأراضي الموريتانية .

وذكرت صحف جزائرية أن أصحاب البضائع المتوجهة إلى موريتانيا انتفضوا  خلال اليومين الماضيين أمام المعبر البري الرابط بين الجزائر وموريتانيا الذي تم فتحه لنقل السلع قبل شهر بزيارة وزيرة التجارة سعيد جلاب، وعدد من المسؤولين الجزائريين الى معرض التجارة بنواكشط، مطالبين بتخفيض سعر الوقود على مستوى المحطات الخمسة المتواجدة في الطريق واعتماد التسعيرة الجزائرية.

ونقلت مصادرنا عن  المصدرين الجزائيين  قولهم ،  إنه بعد عدة مراسلات لمديرية التجارة بولاية تندوف ومسؤولي وزارة التجارة في الجزائر لا يزال الوضع يراوح نفسه، حيث ترفض السلطات الموريتانية خفض تسعيرة المازوت للمصدرين الجزائريين وترفض السلطات الجزائرية السماح لهؤلاء المتعاملين الذين ينقلون سلعا جزائرية من التوجه إلى موريتانيا بحمولة كبيرة من الوقود، وهو ما يطرح الكثير من علامات الاستفهام .

واشارت المصادر إلى أن  أصحاب البضائع كانوا فى السابق  يضطرون ، لنقل حمولات كبيرة من السلع الجزائرية على غرار الخضر والفواكه والأدوية والمنتجات الغذائية ومواد التنظيف على مسافة 3500 كيلومترا، بتسعرة وقود تصل 190 دينارا للتر، وهو المبلغ المكلف جدا الذي يجعل السلع الجزائرية غير تنافسية وتباع بسعر غالي جدا مقارنة مع المنتجات المغربية .

شاهد أيضاً

مشروع موريتاني مغربي لنقل الغاز عبر “الكركرات” لتحييد البوليساريو

أنباء انفو- شهد شهر ديسمبر الجاري  تطورا ملحوظا  فى علاقات التعاون الإقتصادي بين موريتانيا والمملكة …

تعليق واحد

  1. الجزائر 15 نوفمبر 2018
    كشف الرئيس المدير العام لمجمع نقل البضائع اللوجستي « لوجيترانس» بوعلام كيني، بأن الاتفاقية التي ستوقع على هامش الطبعة الـ16 للصالون الدولي للأشغال العمومية المزمع تنظيمه في الفترة الممتدة من 21 إلى 25 نوفمبر الجاري، ستكون فرصة للتعريف بخدمات الإمداد والنقل والتخزين، مشيرا إلى أن الاتفاقية سيتم إبرامها مع كل من الخطوط الجوية الجزائرية، بالنسبة للشحن الجوي، والمجمع الجزائري للنقل البحري بالنسبة للشحن البحري ومجمع «لوجترانس» بالنسبة للنقل البرى

    وعن نتائج أول تظاهرة اقتصادية للجزائر بموريتانيا، كشف السيد كيني، عن وصول أولى طلبيات المتعاملين الجزائريين لتصدير منتجاتهم إلى موريتانيا، مؤكدا أن المجمع قرر اعتماد أسعار مدروسة على خدماته التي تتماشى وطبيعة طلبات المتعاملين، لاسيما في ظل استعمال البيانات المجمعة خلال أول رحلة لتحديد مسار القوافل التجارية وتقليص مدة نقل البضائع

    وقصد التأقلم مع الطلبات المرتقبة على خدمات النقل أعلن المسؤول عن تقديم المجمع طلبية للشركة تصنيع الشاحنات من علامة «مرسيدس بنز» بالجزائر لاقتناء 100 شاحنة نصف مقطورة رباعية الدفع و25 حاوية مبردة لنقل المنتجات الفلاحية سريعة التلف «وهي طلبية أولى في انتظار تقديم طلبية ثانية لتدعيم خدمات المجمع والرد على كل طلبات المتعاملين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *