الرئيسية / أخبار / حملة انتخابية غير مسبوقة فى موريتانيا يشارك فيها 98 حزبا سياسيا

حملة انتخابية غير مسبوقة فى موريتانيا يشارك فيها 98 حزبا سياسيا

أنباء انفو – عاشت المدن والقرى الموريتانية  البارحة الخميس – الجمعة،  انطلاق حملةدعائية لم يشهد التاريخ الإنتخابي فى البلاد مثيلا لها… حيث ولأول مرة يشارك فى حملة الإنتخابات التشريعية والبلدية بموريتانيا 98 حزبا سياسيا .

ويتنافس آلاف المرشحين فى الإنتخابات المقررة مطلع سبتمبر المقبل ، آلاف المرشحين يسعى كل واحد منهم الحصول على أكبر نسبة من  أصوات المسجلين البالغ عددهم  مليون و 400 ألف و663 ناخبا.

 الأحزاب السياسية المشاركة فى  انتخابات موريتانيا القادمة باستثناء الحزب الحاكم ( الإتحاد من اجل الجمهورية ) وحزب الإسلاميين (  تواصل )  وأحزاب اخر ى  قليلة ، فضلت ان تطلق حملاتها الدعائية من مقراتها المركزية  بالعاصمة نواكشوط و كبريات المدن فى البلاد. وسط إقبال شعبي ضعيف إلى منعدم احيانا.. !..

 وكالة الأنباء الحكومية بموريتانيا ، ذكرت أن لوائح الأحزاب المشاركة في هذه الانتخابات على عموم البلاد ،  وصل إلى 1559 لائحة للانتخابات البلدية، و161 لائحة جهوية فيما بلغت عدد اللوائح المتنافسة في الانتخابات التشريعية 528 لائحة مقاطعية و97 لائحة وطنية و87 لائحة للنساء .

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز توج حملة حزبه الحاكم  (الاتحاد من أجل الجمهورية ) بتصريحات وصف فيها الحزب (الإتحاد) بأنه هو” مستقبل موريتانيا وضمان استمرارية النظام، والتصويت لشعاره وتفضيل المصلحة العليا على المصالح الشخصية والعائلية والقبلية”.

وحذر  ولد عبد العزيز ،  من “التصويت للوائح الأحزاب الاخرى على أساس دعم ابن عّم أو اخ مترشح” .
والرئيس الموريتاني دعا مواطني بلاده ،  “الى الانتباه عند التصويت للتصويت للائحة الوطنية للحزب الحاكم سواء كان الناخبون فى النعمة أو مقامة أو بير أم اكرين”.

زعيم حزب التحالف الشعبي مسعود ولد بلخير  لم يرتح  لفترور الإقبال على حملته وقلة الحاضرين لانطلاقتها.

اما حزب اتحاد قوى الاقدم الذى  اختار لانطلاق حملته  مقر فقد ندد رئيسه محمد ولد مولود بحديث ولد عبد العزيز في الحوض الشرقي ولعصابه ووصفه بالمشين.

حزب الإسلاميين ” تواصل ” أطلق حملته بالعاصمة انواكشوط  من الساحة الواقعة أمام دار الشباب القديمة حيث تناوب على المنصة بعض الخطباء  يعدون مناصريهم بالفوز .

حزب تكتل القوى الديمقراطية وهو احد أهم الأحزاب السياسية المعارضة فى موريتانيا فقد اختار افتتاح حملته من أمام مقر حزبه واتهم بعض المتعاقبين على منصته النظام الحاكم بعد الحياد.

خارج العاصمة انواكشوط وفى مدن موريتانيا الأخرى ،  لا وجود للحملة يمكن ذكره سوى بعض الإستعراضات الخفيفة التى  قام بها الحزب الحاكم وحزاب المعارضة الكبيرة ( تكتل ، ، تواصل .. ) فى بعض عواصم الولايات والمقاطعات.

شاهد أيضاً

موريتانيا الشريك الإقتصادي الثالث للمغرب فى إفريقيا

أنباء انفو-  أظهرت بيانات إقتصادية مصدرها  وزارة الاقتصاد والمالية المغربية  تقدما مهما فى قيمة المعاملات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *