الرئيسية / أخبار / مرشح جنوب إفريقيا إلى رئاسة “كاف” : لن يكون للبوليساريو مقعد فى رياضة إفريقيا

مرشح جنوب إفريقيا إلى رئاسة “كاف” : لن يكون للبوليساريو مقعد فى رياضة إفريقيا

أنباء انفو- أكد المرشح الجنوب إفريقي، إلى رئاسة الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم(كاف)باتريس موتسيبي، أنه في حال انتخابه رئيسا لـ “كاف” في 12 مارس المقبل ، لن يدعم أي مسعى لدخول أي منتخب ينتمى لجبهة البوليساريو إلى “كاف” .

ووعد المرشح ، بعدم القيام بأي عمل يضر مصالح المملكة المغربية طيلة رئاسته للهيئة الرياضية الأفريقية.

وينشط المغرب لمنع وصول اي شخص لاتثق فى نواياه بشان قضية إقليم الصحراء إلى موقع القرار فى الهيئة الرياضية الإفريقية .

وقطع المغرب أكثر من مرة الطريق على محاولات تسعى إلى ان يكون للبوليساريو مقعد فى “كاف” مثل مقعدها فى الإتحاد الإفريقي.

يذكر أن المغرب حقق مطلع العام الماضي(يناير 2020) مكسبا سياسيا كبيرا لما أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” اعترافه بمغربية الصحراء المتنازع عليها مع جبهة البوليساريو ونشر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أنذاك تغريدة عبر حسابه الرسمي على منصة “تويتر” ، يؤكد من خلالها اعترافه بمغربية الصحراء .

شاهد أيضاً

سيدة موريتانيا الأولى تحضر حفل مهرجان المرأة الموريتانية الكبير

أنباء انفو- تحت إشراف سيدة موريتانيا الأولى الدكتورة مريم الداه، احتضن قصر المؤتمراتبالعاصمة انواكشوط مساء …

3 تعليقات

  1. لم يفهم عراب الطريق انه لعبة او دمية بين أيدي أصحاب القرار.ومنها جنوب افريقيا التي يتشدق بها.لم تصنعه واكتفت بل وضعت أصابعها في دبر براهيم بوصندالا

  2. للمتخلف الدي ينعت اسياده باشلوحة

    واش لقيتو ماء للوضوء عاد فكرو فالرياضة الله ينعل اللي ما يحشم

  3. وجهت جبهة “البوليساريو” انتقادات حادة إلى بعثة الأمم المتحدة بالصحراء، المعروفة اختصارا بـ”المينورسو”، بسبب عدم اعترافها بـ”المعارك الوهمية” التي يدعيها الانفصاليون في المنطقة طيلة الأسابيع الأخيرة التي تلت العملية الأمنية التي نفذتها القوات المسلحة الملكية بمعبر الكركرات. الإحاطة سالفة الذكر، التي تفند مزاعم “القصف اليومي” للمنطقة المحاذية للبوابة الإفريقية، أثارت استياء قياديي جبهة “البوليساريو”، الذين اتهموا البعثة الأممية بعدم التزام “الحياد” و”النزاهة” فيما يتعلق بالوضعية الراهنة في منطقة الصحراء المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *