الرئيسية / أخبار / البوليساريو : الأمم المتحدة تدعم المغرب.. ونحذر من القادم!

البوليساريو : الأمم المتحدة تدعم المغرب.. ونحذر من القادم!

أنباء انفو- حمل مسؤوول أمانة التنظيم السياسي في جبهة البوليساريو خاطري أدوه، فى تصريح جديد للإذاعة الجزائرية

الأمم المتحدة مسؤولية ما وصفه “الانسداد السياسي الذي تعرفه القضية الصحراوية”، بسبب ما قال إنه”التساهل مع المغرب و عدم التعامل معه بالصرامة الكافية“.

وشدد ذات المسؤول على أن المغرب ما كان “ليتجرا على فعل ما فعل لولا تساهل الامم المتحدة و مجلس الامن”،خاصة -يقول- في ظل تواطؤ دول دائمة العضوية فيه، محذرا من القادم بالقول “نحن الان في مواجهة عسكرية و عندما نتحدث عن الحرب نعرف بدايتها و لا نعرف متى ستنتهي و لا كيف ستنتهي”.

وقال إن جبهة البوليساريو “حاولت تفادى الحرب على مدار 29سنة من الانتظار، حيث تساهلت و تنازلت،لكن لم تجد التعاون من الطرف المغربي و لا من الامم المتحدة”.

شاهد أيضاً

سيدة موريتانيا الأولى تحضر حفل مهرجان المرأة الموريتانية الكبير

أنباء انفو- تحت إشراف سيدة موريتانيا الأولى الدكتورة مريم الداه، احتضن قصر المؤتمراتبالعاصمة انواكشوط مساء …

10 تعليقات

  1. محمد الدليمى

    من حقكم ام تدافعو عن أرضكم وعرضكم وبالتأكيد جميع الشعوب تقف معكم عدا ترامب وإسرائيل وفرنسا

    • سيدكم العيون المغربية

      الانفصاليين وداعميهم يعرفون ان الجيش المغربي يرصد تحركاتهم من مخيمات إحتجاز الصحراووين .فأنا اعتبر الانفصاليين لا يشكلون الا نسبة قليلة فهم يجبرون الاغلبية على البقاء في المخيمات وكل من حاول العودة او الفرار ينكل به بأشد ويلات العقاب والتشهير بعقابه لتخويف الآخرين .فقيادة الانفصال تعرف بأن عودة المحتجزين تنسف اطروحتهم وتفضح نواياهم والوضع الحقيقي الذي يعيشونه وامام التصدع الداخلي في صفوفهم التي هي اضعف من خيوط العنكبوت وفشلهم في الحصول على الدعم الخارجي والفشل في مقدرتهم على مواجهة المغرب وجيشه الصامد امام جميع كل من تسول له نفسه بالمساس بأمنه. فلم لم يبق لهم سوى التضليل بالإنجزازات الكاذبة المغرضة التي لن تزعزع ارادة وعزيمة قواتنا المسلحة

  2. لمن يسمي نفسه حويكر شلوحة

    انتهى وقت التهديد بعد ان اعلنتم الحرب وفرحتم بنشوبها ارونا الان مادا تستطيع ان تفعل شردمة من مرتزقة الجزائر مع الامة المغربية الضاربة في القدم والحضارة

  3. بعد أن تبخر حلمهم في إقامة كيان انفصالي منذ زمن بعيد.. وبعد التدخل المغربي أصبحت قياداتهم في الداخل والخارج مهددة بتوقيف الامتيازات والرواتب التي يتلقونها من دول أجنبية فأصابهم السعار وأصبحوا يقودون حملات وغزوات دونكيشوتية في الفضاء الافتراضي.. وتبخرت أوراقهم الضاغطة بعد أن قرر المغرب إعمار منطقة الكركرات.. والآن لا مشكلة سواء بعبور الحافلات والشاحنات أو عبور الرالي المعروف..

  4. بلدنا الغالي المغرب استرجع صحراءه الاطلسية من يد الإستعمار الإسباني قبل خمسة واربعون سنة مضت وانتهى الامر بجهاد وكفاح الشعب المغربي العضيم وبقيادة ملك بطل رحمه الله المغرب في صحراءه والصخراء في مغربها الى ان يرث الله تعالى الارض ومن عليها والشعب المغربي العضيم لن يفرط ولو في حبة رمل واحدة من الصحراء المغربية وسنقطع يد كل طامع في بلدنا الغالي الأسد الاطلسي العضيم من طنجة العالية الى الكويرة الغالية ولا لتفريط فصحراءنا الشرقية المغربية السليبة بشار القناظسة العبادلة تبللاله ام العسل تندوف المحتله من طرف العدوة الشرقية الشيوعية المجرمة الخبيثه

  5. السالك العيون المغربية

    احلم كيفما تشاء، قصفت مواقع عسكرية في الحلم، نحن لها بالمرصاد، لن تخيفنا، (المغربي يموت على ولادو او بلادو). إنها نهاية سيناريو الخيام البالية، إن الوطن غفور رحيم لمن أراد الإلتحاق بإخوانه المغاربة في وطنه المغرب بدون مس ولا تخريب ولا خيانة لوطننا الحبيب، فمن كره فستسحب منه الجنسية المغربية ولا يعنينا أمره ونقط

  6. يجب على المغرب مساندة الشعب الصحراوي في الاستقلال بتندوف و جنوب الجزائر بما انهم خرجوا صفر اليدين من الصحراء المغربية فإننا كبلد طيب لا نرضى ان يتيهوا في الارض حفاة عراة بل وجب مساندتهم لتحقيق حلمهم برقعة مستقلة لكن في صحراء الجزائر بهذا يكون قد انقلب السحر على الساحر. فكما جاء في شعر ايليا ابو ماضي:
    وكل طابخ سم سوف يأكله. و كل حافر بئر واقع فيها

  7. ما لم يصرح به هادا المهرج

    أصدرت جبهة البوليساريو ، اليوم السبت 27 فبراير الجاري، “بيانا” جاء فيه إعتراف زعيم المليشيات المسلحة “إبراهيم غالي” بسقوط قتلى وجرحى في صفوف مسلحيه، بعدما ترصدت بهم أعين الجيش المغربي على إمتداد الجدار الأمني بالصحراء.

    وأشار “غالي” في ذات البيان الصادر بمناسبة الذكرى 45 لتأسيس الجبهة الوهمية، إلى التوجه نحو توقيف التحركات العسكرية الحالية، والعودة إلى المفاوضات مع المغرب.
    مساكن.طالبين سلة بلا عنب

    • الدايمي يجب ان تعرف ان بوليزاريو تحتضر منذ موت القدافي الممول الرئيسي للميليشيات في العالم. الجزائر لن تستطع تحمل الحرب لوحدها وخاصة مع انخفاض اسعار النفط. اماالدول المعترفة بالبوليزاريو فلا تتعدى ست او سبع دول منها الجزائر جنوب افريقيا فبنيزويلا كوبا كينيا زيمبابوي موريتانيا ام الاعتراف بمغربية الصحراء فالعالم كله يعترف بمغربية الصحراء. ضف الى ذلك لولا الجزائر التي توفر الدعم من اموال الشعب الجزائري لقضي امر بوليزاريو منذ وفات القدافي. واليكن في علمك ان الجزائر لاتدافع عن بوليزاريو حبا فيهم بل طمعا في الوصول الى مياه المحيط.

  8. ميمي السادسة

    علي بابا اسم على مسمى هههه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *