الرئيسية / أخبار / تحرك لبلورة رؤية مغاربية مستقلة لاستتباب الأمن في المنطقة

تحرك لبلورة رؤية مغاربية مستقلة لاستتباب الأمن في المنطقة

أنباء انفو- وجه مركز “محمد بنسعيد أيت إيدر للأبحاث والدراسات” في المغرب، نداء مغاربيا من أجل السلم والتعاون، اختار شعارا له “لنكسر الحلقة المفرغة لآليات منطق الحرب المفروضة على البيت المغاربي الجامع”، “إنه رغم كل تعقيدات مسألة الصحراء وكل التدخلات الخارجية المغرضة، فإن حلا مغاربيا للنزاع لا يزال ممكنا”.

ويؤكد مطلقو النداء، أنه لن تكون عاقبة هذا الوضع في النهاية سوى الوقوع في المحظور، بإشعال حرب يقتتل فيها الإخوة وتتفتت مجتمعاتهم المغاربية.

أما الحل لكل أوجاع المجتمعات المغاربية، بحسب أصحاب النداء، فهو بيد سكانها الطامحين لبناء مجتمعات ديمقراطية ومتضامنة ما تزال لحد اليوم تتجرع صنوف التهميش والدوس المنهجي على كرامتها.

النداء المغاربي لقي تجاوبا واسعا بين نخب البلدان المغاربية، حيث وقعت عليه شخصيات سياسية ومدنية، أجمعت على ضرورة العمل لبلورة رؤية مغاربية مستقلة تساعد على استتباب الأمن في المنطقة، وتقوية مجالات التعاون وتوطيد الروابط التاريخية، والنهوض بكل مقومات النمو والازدهار في دول المغرب الكبير، وحل كل المشاكل في الإطار المغاربي.

فاق عدد الموقعين على النداء المغاربي 400 توقيع من عالم الفكر والسياسة والإعلام والفن والعمل المدني، أمثال محمد بنسعيد أيت إيدر، وإسماعيل العلوي وعبدالله الحمودي ومحمد برادة ومحمد الأشعري ومصطفى بوعزيز من المغرب.

  ووقعه من الجزائر المؤرخ محمد حربي، ودحو جربال، الأستاذ الجامعي ومدير مجلة نقد، وكريم محمودي المحامي والفاعل الجمعوي، ومن تونس، فيصل الشريف، وكمال جنبوبي، الوزير السابق والناشط الحقوقي، وخالد شوكات، الوزير السابق ومدير المؤسسة العربية للديمقراطية.

وفي موريتانيا وقعت على النداء شخصيات معروفة أمثال ديدي ولد السالك، الجامعي ورئيس مركز الدراسات بنواكشوط، وإسماعيل حرمة ولد بابانا، الناشط الجمعوي، وعبد الرحمن العلوي حرمة ولد بابانا، عضو الاتحاد الدولي للصحافيين.

شاهد أيضاً

سفير الإمارات يظهر وهو يقدم أوراق اعتماده إلى رئيس حكومة إسرائيل

   قدم محمد محمود آل خاجة، أول سفير إماراتي لدى إسرائيل، أوراق اعتماده، الاثنين، إلى الرئيس …

4 تعليقات

  1. جمال
    اعتراف امريكا بمغربية الصحراء سيعجل بالمصالحة المغربية الجزائرية لان البوليزاريو تسير نحو الانقراض والجزائريون ربما تعبوا من اغداق اموالهم على الوهم المنتمي الى الحرب الباردة ومعظمهم لا تهمهم البوليزاريو بقدر ما تهمهم الديموقراطية والشغل ووالخ كما ابرزه الحراك ,, صحيح هناك مزالق ارتكبها النظام المغربي والجزائري لكن يحذونا الامل بالتواصل البناء بين شعوب المنطقة

  2. ضيفي ايت علي

    المشكل الحاصل في المنطقة سببه غرق قيادة الجزائر في عقد نفسية خصوصا اتجاه المغرب وهي عقد مستعصية على الفهم والحل والدليل طول مدة هذا المشكل.امريكا هي من تفرض المصالحة بين المغرب و الجزائر بعد ان فرضتها على دول الخليج بحضور كوشنر.

  3. لا أرى أي نظام ثوري في المنطقة..والنظام الجزائري لم يكن أبدا ثوري، إلا مع أول حكومة ،لكن عصابة وجدة زحفت على العاصمة وقتلت 1000 من الثوار وسيطرت على الحكم، وبعدها انقلب بومدين على بن بلة و قضى على ما تبقى من زعماء الثورة وقرب إليه ظباط فرنسا و اقام نظام الحزب الواحد العسكري المخابراتي الذي نهب البلاد ، و الذي يعاني منه الشعب الجزاءري حتى اليوم..لكي يكون هناك اتحاد، على النظام الجزاءري وضع الشعارات جانبا و اظهار وجهه الحقيقي..

  4. لقد قال الدكتور الصافي سعيد كلاما واضحا ان الجزائر اصبحت تشكل خطرا على تونس ورغم ان الرجل كان دبلوماسيا
    ولمح الى دلك كون التجارة ممنوعة مع المغرب وان الرئيس التونسي ممنوع من زيارة المغرب ادا اضفنا هده التصريحات مع تلك للرءيس السابق والوزير السابق يتضح جليا ان الضغوط ستتزايد على تونس من اجل فك الارتباط مع دلك النظام الدي يشكل خطرا على شعبه وعلى المنطقة
    الان تونس لا تستطيع التحرك واقتصادها بدا بالانهيار وممنوعة من التجارة فهل ستساعد فرنسا تونس والدول الغربية هدا البلد
    في ظل تواجد رءيس تونسي فقد البوصلة وربط بلده ببلد خطر على امن تونس ومصالح الغرب فاعتقد ان انهيار الاقتصاد التونسي هو ما يريده العسكر لان سياسته هي ادا عمت هانت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *