الرئيسية / أخبار / الجدل يتصاعد حول رسالة موجهة إلى الجزائر منسوبة إلى عائشة القذافي

الجدل يتصاعد حول رسالة موجهة إلى الجزائر منسوبة إلى عائشة القذافي

أنباء انفو- تصاعد الجدل عبر مواقع التواصل حول مدى صحة رسالة موجهة إلى الجزائر من عائشة القذافي ، ذكرت فيها أسباب فرار أقاربها إلى هذا البلد .

وجاء في نص الرسالة المنسوبة إلى عائشة القذافي:

“عندما قصف الناتو بلدي وهدم باب العزيزية، فررنا إلى سرت لأنها مسقط رأس والدي، لكن الخونة تبعونا، هربنا إلى بني وليد التي قاومت كثيرا، ووعدنا شيوخ القبائل هناك بأنهم سيموتون من أجلنا(…)”.

“قلنا لوالدي إن الأمر متروك له ليقرر أين يجب أن نذهب وأننا نتفق معه دون تردد. تنهد عدة مرات ثم قال: “أذهب إلى الجزائر، أذهب إلى الجزائر، لم أر منهم أي ضرر طيلة خمسين عاما! في الجزائر ستعيشون أحرارا”.

وتابع: “الجزائر لن تسلمكم إلى الناتو ولن يجرؤ الناتو على دخول الجزائر، أنا متأكد !! تمتلك الجزائر سلاح ردع شامل منذ عام 1973، وقد أتاحته للدول العربية خلال حرب أكتوبر ضد إسرائيل. لكن الخونة العرب أبلغوا أمريكا وإسرائيل عن ذلك، الأمر الذي جعل الجزائر تنفي ذلك! الجزائر لن تسلمك إلى محكمة العدل الدولية أو إلى أي دولة أو منظمة طلبت ذلك!”.

وإءا كانت بعض وسائل الإعلام الوطنية نشرت نص الرسالة على أنها فعلا من توقيع عائشة، فإن هنا من يكذب ذلك حيث نفى مصدر مقرب من عائلة القذافي لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أن تكون عائشة هي التي كتبت الرسالة منتصف الشهر الجاري، بعنوان “رسالة إلى الجزائر”، وبأنها أعادت صياغة الحقائق وتناولت المشاريع السياسية لسيف الإسلام.
وقال المصدر: “هذا النص مليء بالأكاذيب. كل من يعرف أحداث ليبيا عام 2011 يعلم أن هذه الرسالة خاطئة”.

– وكالات

شاهد أيضاً

دولة فقيرة نصيبها من اللقاحات 25 جرعة فقط !

أنباء انفو- جدد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أسفه الشديد على سير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *