الرئيسية / أخبار / باستثاء موقف الجزائر وصمت موريتانيا .. تأييد عربي ودولي غير مسبوق لعملية الكركرات

باستثاء موقف الجزائر وصمت موريتانيا .. تأييد عربي ودولي غير مسبوق لعملية الكركرات

أنباء انفو- التزمت موريتانيا موقف الحياد فى ملف النزاع بين المملكة المغربية وجبهة البوليساريو ولم يصدر عنها تعليق رسمي على عملية الجيش المغربي فى الكركرات التى انتهت بإعادة فتح المعبر الحدودي الذى يزود انواكشوط وانواذيبو بمعظم احتياجاتهما من الفواكه والخضروات ومواد غذائية أخرى .

الجزائر الداعم الرئيس لجبهة البوليساريو والتى أيدت صراحة إغلاق معبر الكركرات بين موريتانيا والمغرب ، وجدت نفسها اليوم ، معزولة عن المواقف العربية والإسلامية والدولية التى رحبت فى معظمها بالعملية الإحترافية التى نفذها الجيش المغربي فجر يوم الجمعة الماضي وانتهت بإعادة فتح معبر الكركرات.

دول الخليج العربي (السعودية ، قطر ، البحرين ، الإمارات ، الكويت ،سلطنة عمان ) أعلنت جميعا تضامنها المطلق مع المملكة المغربية وأدانت تصرف جبهة “البوليساريو” فى الكركرات ورحبت بضمان انسياب حركة البضائع والأفراد بشكل طبيعي ودون عوائق في منطقة الكركرات.

بدورها أعلنت كل من اليمن و الأردن وقوفها الكامل مع المغرب في كل ما يتخذه من خطوات لحماية مصالحه الوطنية ووحدة أراضيه وأمنه .

مصر دعت الأطراف المعنية إلى ضبط النفس والامتناع عن أية أعمال استفزازية وأية أعمال من شأنها الإضرار بالمصالح الاقتصادية والتبادل التجاري في هذه المنطقة.

منظمة التعاون الإسلامي، والتي تضم 57 بلداً، أعربت عن تأييدها للإجراءات التي اتخذتها المملكة المغربية لتأمين حرية التنقل المدني والتجاري في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء.

البرلمان العربي، على لسان رئيسيه عادل بن عبد الرحمن العسومي، عبر هو الآخر عن تضامنه ووقوفه الكامل مع المملكة المغربية في كل ما تتخذه من خطوات لحماية مصالحها الوطنية ووحدة أراضيها وأمنها.

الاتحاد الإفريقي وقف على الحياد من تطورات نزاع الصحراء؛ وهو تحول غير مسبوق في مواقفه التي كانت داعمة لأطروحة البوليساريو.

رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، أعرب في بيان صدر السبت ، عن “قلقه” بعد تدهور الوضع في الصحراء، وخاصة في منطقة الكركرات العازلة والتهديدات المرتبطة بخرق وقف إطلاق النار.

شاهد أيضاً

“اطويلة” من إطلاق النار على رئيس البلاد السابق إلى ساحة للرماية

أنباء انفو- مساء أمس السبت 28 نفمبر 2020 اختارت قيادة الأركان العامة للجيوش فى موريتانيا …

تعليق واحد

  1. المغرب يعمل في صمت ومستعد لمحو المرتزقة والانفصاليين وقطاع الطرق، اما الجزائر فهي التي تحرك العصابة الإرهابية الانفصالية المعاكسة المغرب في وحدة أراضيه وسيادتة الوطنية. ولكن هيهات المغرب بشعبه وجيشه ونظامه مستعد كرجل واحد للدفاع عن الوطن وسيادة المملكة ووحدة أراضيها. الجزائر هي سبب المشكل وستبقى هي وحدها منعزلة على غرار كل العالم بالاضافة الى بعض الكيانات والدول التابعة لنظام الحرب الباردة وتدعم الانفصال وتحريك النزاعات المسلحة في كل بقاع العالم. ولكن العالم يبحث عن الامن والامان والتكثلات وليس التشتيت والتفتيت والانفصال…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *