الرئيسية / أخبار / رئيس موريتانيا السابق يرفض استلام وثيقة استدعاء

رئيس موريتانيا السابق يرفض استلام وثيقة استدعاء

أنباء انفو- ذكرت مصادر محلية فى مقاطعة بنشاب (شمال) ، حيث يقيم رئيس موريتانيا السابق محمد ولد عبد العزيز ، أن الأخير ، رفض تسلم استدعاء موجه إليه من لجنة التحقيق البرلمانية للمثول أمامها يوم الخميس 9 يوليو الجاري.

وكانت لجنة التحقيق التى شكلها البرلمان الموريتاني نهاية منتصف شهر يناير الماضي ، وجهت الإثنين 6 يوليو الجاري، استدعاء إلى الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، يطلب منه المثول أمامها صباح الخميس للإدلاء بإفادته بشأن “وقائع وأفعال يحتمل أن تشكّل مساساً خطيراً بالدستور والقوانين” خلال عشرية حكمه للبلا.

ويمثّل استدعاء الرئيس السابق إلى “جلسة استماع” أمام هذه اللجنة ، مؤشّراً إضافياً على أنّ ولد عبد العزيز يواجه في عهد الرئيس الحالي محمد ولد الشيخ الغزواني، الذي كان الرئيس السابق هو بنفسه من اختاره لخلافته، بداية سقوط مدوٍ.

وكتب رئيس لجنة التحقيق النائب حبيب ولد أجاي في رسالة الاستدعاء مخاطباً الرئيس السابق أنّه “خلال جلسات الاستماع التي عقدتها اللجنة تمّ ذكركم بالاسم والصفة مباشرة في وقائع وأفعال يحتمل أن تشكّل مساساً خطيراً بالدستور وبقوانين الجمهورية الإسلامية الموريتانية”.

وأضاف في الرسالة التي انتشرت صورتها على مواقع التواصل الاجتماعي أنّه “حرصاً منها على إبراز الحقيقة” فإنّ اللجنة قرّرت استدعاء الرئيس السابق إلى جلسة استماع تعقد الخميس في الساعة 11 صباحاً في مقر البرلمان “لتقديم المعلومات والإيضاحات التي بحوزتكم حول تلك القضايا”.

وحتّى مساء الإثنين لم يدلِ ولد عبد العزيز ولا المقرّبون منه بأيّ تصريح، ولا سيّما بشأن ما إذا كان الرئيس السابق يعتزم تلبية دعوة اللجنة.

ومنذ تشكيلها عقدت لجنة التحقيق جلسات عديدة استمعت خلالها إلى عدد من رؤساء الوزراء والوزراء السابقين في عهد ولد عبد العزيز.

ولم يحدّد ولد أجاي الملفّات التي يعتزم الاستماع إلى الرئيس السابق بشأنها. لكنّ النوّاب عندما وافقوا على تشكيل هذه اللجنة، طلبوا منها التحقيق بملفّات عديدة طبعت عهد ولد عبد العزيز ويشتبه بأنّها مشوبة بالفساد، من بينها خصوصاً إدارة العائدات النفطية للبلاد، وبيع ممتلكات عامة في نواكشوط، وتصفية شركة عمومية كانت تزوّد البلاد بالأغذية، بالإضافة إلى ملف شركة الصيد الصينية بولي هونغ دونغ.

شاهد أيضاً

إغلاق مقر حزب سياسي فى انواكشوط وحملة بحث وتوقيف ضد بعض أنصار الرئيس السابق

أنباء انفو- أغلقت الشرطة بالعاصمة الموريتانية انواكشوط، الأربعاء 12 غشت ،حزب الوحدوي الديمقراطي الإشتراكي ، …

تعليق واحد

  1. الحرامي يجب ان يحاكم والا ذهبت هيبة العدالة
    اكبر وسخ عرفته موريتانيا
    هذا يمثل اكبر حرامي عرفته موريتانيا ولا بد من تجريده من املاكه وهو يملك عقارات في اسبانيا وفرنسا وايضا عنده نقود بالعملة الصعبة وكمية كببرة من الذهب في الامارات و سيحاول الهرب الى الخارج وقد حاول الدخول الى المغرب ولم يستطع ذلك لان الحكومة المغرب رفضت طلبه لان المخابرات المغربية تعرفه جيدا وتعرف حتى لون لباسه الداخلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *