الرئيسية / أخبار / اجتماع حاسمٌ يحدّدُ مصيرَ حزب موريتانيا الحاكم

اجتماع حاسمٌ يحدّدُ مصيرَ حزب موريتانيا الحاكم

أنباء انفو- توقع مراقبون محليون فى موريتانيا ان يكون اجتماع لجنة تسيير حزب الإتحاد من أجل الجمهورية صاحب اكبر كتلة فى البرلمان، المقرر يوم غد الأربعاء بالعاصمة انواكشوط ، ساخنا وقد يحدد مصيره فى ظل انقسام داخلي شديد على مستوى القيادة.

ولم يستطع حزب الاتحاد من أجل الجمهورية عقد مؤتمره الوطني فى أجله المحدد سابقا ، واخذت أزمته الداخلية تستفحل وتزداد تعقيداً فى كل اجتماع تعقده لجنة تسيير الحزب ويصل خلاف المجتمعين أحيانا ، حدّ التلاسن بين قيادة قديمة تلهث خلف مرجعية نظام رئيس البلاد السابق محمد ولد عبد العزيز، الذى أثارت عودته إلى البلاد مؤخرا من سفر خارجي عقب خروجه من السلطة جدلا واسعا، وقيادة جديدة تسعى إلى القطيعة السياسية مع حاكم انتهت صلاحيته ، ويدفع هذا الفريق إلى ان يكون رئيس الجمهورية الجديد محمد ولد الشيخ الغزواني ، الموجّه الجديد للحزب وليس غيره ، كما يطالب بعض انصار هذا الفريق ، بانفتاح حزب” الإتحاد ” على كافة القوى والشخصيات الداعمة للرئيس الجديد.

مصدر مطلع أكد لصحيفة”أنباء انفو” أن اجتماع لجنة تسيير الحزب المنتظر سيكون حاسماً لجهة تحديد مستقبل الحزب، ووضعيته في المرحلة المقبلة ومدى قربه أو بعده من العهد الجديد.

إلى ذلك أيضا برزت فى الأسابيع الماضية الدعوات المتكررة لتشكيل ذراع سياسية جديدة تدعم الرئيس الجديد محمد ولد الغزواني، وذلك بعد ان ظهرت مخاوف جدّية من احتمال وقوع حزبالإتحاد ، ضحية صراعٍ سياسي يؤدي إلى انهياره ، وهو السيناريو الذى تكرر فى موريتانيا اكثر من مرة واحدة ، وأفضى إلى انهيار أحزاب سياسية سيطرت سنوات على المشهد السياسي فى البلاد قبل ان تتحول إلى احزاب مهجورة لا يحفل بها أحد (الحزب الجمهوري ، حزب عادل).

شاهد أيضاً

ولد شروقة يزور ميناء تانيت

أنباء انفو- قام اليوم الجمعة 6 ديسمبر وزير الصيد والاقتصاد البحري الموريتاني الناني ولد أشروقه، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *