الرئيسية / أخبار / تقرير بريطاني : الموريتاني الطالب لتأشيرة دخول لندن ملزم بقطع مسافة 4000 كلم مقدما

تقرير بريطاني : الموريتاني الطالب لتأشيرة دخول لندن ملزم بقطع مسافة 4000 كلم مقدما

أنباء انفو- كشف تقرير صادر عن برلمان محلي عموم الأحزاب البريطانية ، أن الموريتاني المقيم فى عاصمة بلاده انواكشوط ويرغب فى السفر إلى لندن ، يلزمه مسبقا ان يقطع مسافة لاتقل عن 4000 كلم ، مع أنه بعد تجاوزه لكل تلك المسافة يمكن عدم السماح له بتحقيق ذلك الحلم..!.

واعتمد التقرير البريطاني على ملاحظة من سفارة موريتانيا لدى بريطانيا ، أكدت أن جميع طلبات التأشيرات لبريطانيا القادمة من انواكشوط، تطلب ضرورة زيارة مركز إصدار التأشيرات في المغرب، وهذا يترجم في صورة رحلات طولها 4000 كيلومتر يتعين على طالب التأشيرة أن يقطعها، علاوة على عقبات مضافة إذ ينبغي الحصول على تأشيرة مغربية قبل أن يتمكن المواطن الموريتاني من التقدم للحصول على تأشيرة بريطانيا.

وجاء فى التقرير أن طالب التأشيرة إلى ابريطانيا و كندا والولايات المتحدة ودول الإتحاد الأوروبي ” أشبه بلاعب”الروليت ” أو المقامر غير حاسب للعواقب ، مشيرا إلى أن الشواهد تؤكد أن هناك مصاعب جمة يواجهها أصحاب جوازات السفر الأفريقية عموما ، خاصة ما يتعلق بالحصول على تأشيرة في حد ذاتها ، نظراً لما وصفوه ب” المعاملة المجحفة ” من جانب سفارات الدول “الكبرى” المانحة للتأشيرات.

وأوضح التقرير – في هذا الصدد – أن الشواهد تشير إلى أن مَن يسعى للحصول على تأشيرة من مواطني القارة السوداء سيجد كماً هائلاً من الإجراءات “المستندية ” الواجب تلبيتها، إضافة إلى متطلبات “غامضة ” تُطلب منهم أثناء المقابلات الشخصية في الإدارات القنصلية، علاوة على ارتفاع معدلات رفض منح التأشيرات للمواطنين الأفارقة.

ولفت إلى أن من بين الشواهد القوية والأدلة القاطعة على تعرض الأفارقة للإجحاف فيما يتعلق بالحصول على تأشيرات دخول – وفقا للتقرير – بأن المتقدمين من الدول الأفريقية الراغبين في الحصول على تأشيرات يواجهون تحديات أكبر من غيرهم المنتمين لقارات أخرى .

شاهد أيضاً

ولد شروقة يزور ميناء تانيت

أنباء انفو- قام اليوم الجمعة 6 ديسمبر وزير الصيد والاقتصاد البحري الموريتاني الناني ولد أشروقه، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *