الرئيسية / أخبار / موريتانيا: صمت انتخابي بعد حملة أظهرت تباينا فى حظوظ المتنافسين

موريتانيا: صمت انتخابي بعد حملة أظهرت تباينا فى حظوظ المتنافسين

أنباء انفو- ساد عموم التراب الوطني الموريتاني ابتداء من منتصف ليل البارحة الخميس- الجمعة ، صمت انتخابي بعد أسبوعين من حملة تعبئة أظهرت تباينا واضحا فى حجم القوة الإنتخابية بين ستة مرشحين يتنافوسون على منصب رئيس الجمهورية المنتهية ولايته.

وحسب المقرر يتجه الناخبون الموريتانيون البالغ عددهم أزيد من مليون ونصف مليون ناخب، يوم غد ( السبت22 يونيو) إلى صناديق الاقتراع، لاختيار رئيس جديد للبلاد، من بين 6 أكثرهم قوة خلال الحملة الدعائية المنصرمة ، وزير الدفاع السابق محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني، المدعوم من السلطة يليه على مستوى القوة التى أظهرها خلال الحملة الوزير الأول السابق سيدي محمد ولد بوبكر، المدعوم من الإسلاميين (حزب تواصل) لتأتي قوة المترشحين الأربعة المتبقين متقاربة رغم تسجيل تقدم طفيف لصالح النائبين البرلمانيان، محمد ولد مولود، وبيرام ولد عبيدي، مقابل البرلماني السابق كان حاميدو بابا، والخبير المالي محمد الأمين المرتجي.

وقالت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات في موريتانيا، يوم الأربعاء الماضي ، إنها أكملت إجراءات نقل المعدات والتجهيزات إلى جميع مراكز الاقتراع في عموم البلاد.

وأكدت فى بيان لها أن مكاتب التصويت باتت جاهزة لاستقبال الناخبين للإدلاء بأصواتهم واختيار مرشحهم

وأنه قد تم تجهيز ونقل المستلزمات التي يتطلبها الاقتراع.

شاهد أيضاً

منظمات دوليةتحمل الجزائر المسؤولية فى حملة البوليساريو ضد معارضيها

أنباء انفو- حملت منظمات دولية ، السلطات الجزائرية مسؤولية ماقد ينجم عن استمرار حملة الإعتقالات …

تعليق واحد

  1. لآن لآن وليس غدا المؤشرات تشير إلى تقدم الوزير السابق السيد سيدي محمد ولد ببكر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *