الرئيسية / أخبار / فيلم وثائقي يدمج خريطة موريتانيا فى المغرب

فيلم وثائقي يدمج خريطة موريتانيا فى المغرب

أنباء انفو- ” حياة مجاورة للموت ” عنوان فيلم وثائقي حصل على دعم مالي من الحكومة المغربية وخصص الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي ، أمسية عطلته الأسبوعية لمشاهدته!.

الفيلم وهو يحاول التأكيد على مغربية الصحراء استند على الخرائط و الوثائق التاريخية من 1884 و 1900 و1994 و1995 و1913 لا توجد فيها إشارة تذكر لكيان إسمه موريتانيا إلا ضمن خريطة المغرب الكبير!.

المتكآت التاريخية التى استند عليها الفيلم هي ذاتها الوثائق التى أقام عليها مؤسس حزب الإستقلال حجته التاريخية فى مغربية موريتانيا وهي الحجة التى كان مجرد التذكير بها سببا فى عزل حميد شباط ، عن رئاسة حزب الإستقلال وكادت تتسبب فى أزمة علاقات بين حكومة انواكشوط والرباط .

العاهل المغربي محمد السادس، شخصيا أنذاك ، هاتف الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ، حول الموضوع ثم أرسل رئيس الحكومة ، ليعتذر عن تصريحات شباط ويؤكد أنها معزولة ولا تعبر عن وجهة نظر مغربية مسؤولة.

شاهد أيضاً

الإعلان فى موريتانيا عن تشكيل برلمان بديل

أنباء انفو- سريعا رد نشطاء الفضاء الأزرق (الأنترنت ) على تصويت البرلمان الموريتاني الحالي باغلبية …

تعليق واحد

  1. محمد المودني - فاس

    إلى كاتب الخبر أو المقال :
    الأستاذ الكريم ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    الأستاذ الكريم موريتانيا اليوم هي دولة قائمة بذاتها ذات سيادة هذا الأمر لا نقاش فيه ، والمغرب الرسمي اعترف ويعترف بسيادتها ولم ولن يتراجع عن ذلك سواء بمحض إرادته أو على مضض .. لكن وحسب سنن الحياة البشرية والطبيعة فالتاريخ والشعور الشعبي ( الشعب في موريتانيا وفي المغرب ) لا يفنيان ولا ينقرضان أبد الدهر .. وأكيد أنك توافقني الرأي أستاذي الكريم كنت موريتانيا أو مغربيا أو حتى غيرهما ؟؟ فالاستعمار الصليبي ( الإسبان والفرنسيين على الخصوص ) انتقم منا نحن المغاربة في المغرب وموريتانيا ( من طارق بن زياد ويوسف بن تاشفين .. وغيرهما ) شر انتقام وفعل بنا – كغيرنا من العرب والمسلمين – أفعاله الشيطانية الشريرة بمسادة الضعف والإهمال السلطوي والطماعين في المناصب المزيفة .. وعذرا لك أستاذي الكريم على رأيي المتواضع هذا ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *