الرئيسية / أخبار / المعارضة الموريتانية تستنفر والإسلاميون.. يحذرون من انهيار الإستقرار إذا عدل الدستور!

المعارضة الموريتانية تستنفر والإسلاميون.. يحذرون من انهيار الإستقرار إذا عدل الدستور!

أنباء انفو- صدر أول تعليق من حزب سياسي فى موريتانيا على التحرك البرلماني لتعديل الدستور من حزب الإسلاميين ( حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية ) المعارض واصفا ما يحصل من حاولة لتعديل الدستور عبر بوابة البرلمان بالخطير جدا.. وقد يفجر الوضع فى البلاد ويدفعها إلى حافة الهاوية!.

ونقل مصدر إعلامي مقرب من حزب الإسلاميين (تواصل ) عن نائب رئيس الحزب السالك ولد سيدي محمود ، قوله مستغربا ، “أن يكون النواب هم من يقوم بانتهاك الدستور، سواء فعلوا ذلك أصالة عن أنفسهم أو نيابة عن صالح المصلحة في الموضوع”.

وقال ولد سيدي محمود : “أيا كان الأمر، فإن القرائن واضحة في مباركة الجهات العليا لهذا التوجه”.

وحسب المصدر دعا ولد سيدي محمود من يصفهم ب”القوى الوطنية في البلاد إلى تناسي خلافاتها والوقوف صفا واحدا للحيلولة دون هذا المسار إذا تأكد أن الإدارة السياسية للنظام تتجه إليه”.

إلى ذلك ذكر مصدر مطلع أن نواب المعارضة الديمقراطية في موريتانيا سيعقدون اجتماعا عاجلا فى انواكشوط مساء السبت 12 يناير بمقر حزب التجمع الوطني للاصلاح و التنمية تواصل.

و بحسب مصادر مطلعة فإن الاجتماع سيناقش الوضع الجديد بعد حراك نواب الأغلبية المطالب بتغيير الدستور ، و اتخاذ ما يلزم بشأن ذلك.

يذكر أن نوابا عن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم ، طالبوا في اجتماع عقدوه بنواكشوط إلى كتابة دستور جديد بالبلاد قبل أشهر من نهاية المأمورية الأخيرة للرئيس محمد ولد عبد العزيز.

شاهد أيضاً

موريتانيا: مرشح الرئاسيات السابقة يقدر رفع حالة الطوارئ غير المعلنة فى البلاد

أنباء انفو- نوه المرشح الموريتاني فى الإنتخابات الرئاسية التى جرت فى 22 ينونيو الماضي كان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *