الرئيسية / أخبار / من هو مفجر ثورات الربيع العربي .. فى ذكرى رحيله؟

من هو مفجر ثورات الربيع العربي .. فى ذكرى رحيله؟

يصادف اليوم، الذكرى الثامنة لاندلاع ثورات الربيع العربي التي انطلقت شرارتها الأولى من تونس في 17 ديسمبر 2010، عندما أضرم البوعزيزي النار بجسده، احتجاجاً على مصادرة البلدية لمصدر رزقه الذي كان عبارة عن عربة صغيرة لبيع الخضروات والفواكه عليها.

وكان طارق الطيب محمد البوعزيزي (مواليد سيدي بوزيد، 1984 ) المنحدر من أسرة فقيرة يعيش مع والدته و 8 إخوة وأخوات، أما والده، فمات عندما كان طفلاً صغيراً.

ولم يدرس البوعزيزي سوى المرحلة الابتدائية، إذ تفرغ للعمل كبائع متجول لبيع الخضار والفواكه منذ صغره.

لكن ذلك الحدث ليس ببعيد، فما زال العالم العربي في حالة اضطراب وقلق. سقطت أنظمة وبقيت أخرى تصارع من أجل البقاء كما هو الحال في ليبيا ومصر وسوريا واليمن.

احتشد آلاف التونسيين في للاحتفال بالذكرى الأولى للانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالدكتاتور زين العابدين بن علي وأطلقت ثورات الربيع العربي.

“صفعة إرحل”

انطلقت “ثورات الربيع العربي” من معاناة البوعزيزي الذي كان يبيع الخضروات على عربة يدفعها أمامه كل يوم لكسب رزقه، لكن السلطات المحلية حاولت مصادرتها، وهي التي كانت تمثل كل ثروته ورأسماله، بذريعة أنه كان يبيع في مكان غير مسموح به. وعندما امتنع عن التسليم، قوبل بصفعة على وجهه على الملأ من قبل الشرطية فادية حمدي، التي وبخته وقالت له بالفرنسية ” Dégage ” أي إرحل.

شاهد أيضاً

عصابات تسيطر على حركة العبور البري بين موريتانيا والمغرب

أنباء انفو- كشفت مصادر محلية شمال موريتانيا عن حالة انفلات أمني و فوضى غير مسبوقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *