الرئيسية / أخبار / ماكرون فى الصين سالكا طريق الحرير

ماكرون فى الصين سالكا طريق الحرير

أنباء انفو- بدأ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاثنين زيارة دولة إلى الصين في مدينة شيان (شمال)، العاصمة السابقة التي كانت نقطة انطلاق طريق الحرير، مبديا بذلك دعمه لمشروع “طرق الحرير الجديدة” الذي تعتزم بكين تنفيذه عبر آسيا وأوروبا.

وسيخصص ماكرون الذي وصل في الساعة 08,30 ( 00,30 ت غ)، المحطة الاولى من زيارته ليجول على عدد من المواقع الرمزية على طول هذه الطريق التجارية التي ربطت الصين بأوروبا على مدى قرون.

ومن شأن هذا القرار أن يثير ارتياح القادة الصينيين لانسجامه مع مبادرة “الحزام والطريق” بحسب ما يعرف في الصين مشروع البنى التحتية الهائل الذي باشره الرئيس شي جينبينغ عام 2013 ويهدف إلى احياء طريق الحرير القديم الذي كانت تنقل عبره منتجات من الامبراطورية الى اوروبا.

وتقضي المبادرة البالغة قيمتها الف مليار دولار باقامة حزام بري من سكك الحديد والطرق عبر آسيا الوسطى وروسيا، وطريق بحرية تسمح للصين بالوصول الى افريقيا واوروبا عبر بحر الصين والمحيط الهندي.

ويتضمن هذا المشروع العملاق بناء طرق ومرافئ وسكك حديد ومناطق صناعية في 65 بلدا تمثل ستين بالمئة من سكان العالم وحوالى ثلث اجمالي الناتج العالمي.

وبعدما لزمت فرنسا الحذر حيال مشروع يعتبر قسم من الأوروبيين أنه ينم عن نزعة توسعية خطيرة، أبدى ماكرون الاثنين دعما كبيرا له داعيا الأوروبيين غلى المشاركة فيه بشكل تام.

وقال ماكرون في مقابلة أجراها معه موقع “تشاينا.أورغ” إن “هذه المبادرة في غاية الأهمية وأنا واثق من أنها قد تلعب دورا هاما في تنظيم المساحة الأوراسية وأنها تمثل فرصة حقيقية”.

وتابع “أعتقد أنه من المهم جدا أن تعزز أوروبا والصين التشاور بينهما بشأن هذه المبادرة وفرنسا على استعداد من أجل ذلك للعب دور المحرك. يجب أن نضع مشاريع عملية يمكننا القيام بها معا في أوروبا وآسيا ودول ثالثة”.

وأبدى تحفظا واحدا غالبا ما يعبر عنه الأوروبيون حرصا منهم على تفادي أن تقتصر المشاريع على تدفق فائض إنتاجي صيني، إذ دعا إلى العمل “في إطار شراكة متوازنة تكون قواعد التمويل فيها منسجمة مع معاييرنا ومع ما نسعى إليه معا”، داعيا إلى جعله مشروع “طرق حرير بيئية”.

  • أنباء انفو- ا ف ب

شاهد أيضاً

تراجع لجنة انتخابات موريتانيا.. يثير جدلا داخل الاوساط السياسية فى البلاد

أنباء انقو- جدل محلي واسع داخل الأوساط السياسية الموريتانية أثاره  قرار اللجنة الوطنية المستقلة للإنتخابات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *