الرئيسية / أخبار / بوادر جبهة حرب جديدة فتحت بين المغرب والجزائر

بوادر جبهة حرب جديدة فتحت بين المغرب والجزائر

أنباء انفو- كشفت تقارير صحفية متطابقة عن بوادر حرب صامتة تدور في عدة جبهات بين الجارتين المغاربيتين (الجزائر ، المغرب ) .

وطبقا لتلك التقارير لم يعد ملف الصحراء الغربية مجال المواجهة الوحيد بين البلدين بعد ان عاد المغرب إلي المنظمة الإفريقية (الإتحاد الإفريقي) وماسبق تلك العودة من اختراق لأسواق القارة البكر.

تقارير  متوفرة ذكرت أن هيمنة الإستثمارات المغربية علي قطاعات إقتصادية حيوية في إفريقيا (إتصالات ، بنوك ..تجارة)  وقدرته علي توقيع اتفاقيات إقتصادية عملاقة ،  آخرها مشروع انابيب الغار مع نيجيريا  ، جعله يتقدم لسحب البساط من دول غنية عملاقة كانت لها السيادة علي اقتصاد القارة مثل جنوب إفريقيا وغيرها.

إلي ذلك أفادت صحيفة مغربية صادرة الأربعاء 16 ماي 2017  نقلا عن مصادر دبلوماسية  أن توسع وهيمنة الإستثمارت الإقتصادية المغربية في محيطها الإفريقي ، أدي إلي رد جزائري سريع .

وجاء في الصحيفة (المساء) أن مجموعة من المقاولين الشباب الجزائريين ومدراء مؤسسات كبرى أخذوا في وضع دراسة مشاريع في القارة الإفريقية لمنافسة الحضور الاقتصادي المغربي في  تلك القارة .

 و حسب الصحيفة في عددها المذكور ،  فإنه ‘‘بعد المنتدى الإفريقي للاستثمار الذي عقد في الجزائر العاصمة العام الماضي، بدأت السلطات الجزائرية الإعداد  لتجمع اقتصادي جديد لتأهيل مقاولين شباب في المجال الاقتصادي الجزائري وتطوير وتنفيذ شراكات مستدامة مع شركات من البلدان الإفريقية‘‘.

 وأشارت ‘‘المساء ‘‘إلى  أن المواقف كانت قد تباينت من المنتدى الإفريقي للاستثمار الأول في العام الماضي، الذي ركز حول ترقية الشراكة والاستثمار في القارة السمراء، ففي الوقت الذي قال المنظمون إنه كان ناجحا بامتياز، وصفه خبراء اقتصاديون بالفاشل‘‘.

شاهد أيضاً

الناطق الرسمي باسم حكومة الرباط يتعرض لموضوع التوتر مع انواكشوط(فيديو)

 

2 تعليقان

  1. السلام عليكم اخواني القراء من موريتانيا او غيرها
    بالنسبة لصاحب المقال في الصحيفة المغربية والذي يتحدث فيها عن بوادر حرب او لنقول منافسة بين الجارين فاقول ان صاحب المقال لادراية له بهذه الحروب الاقتصادية لان الجزائر وجميع اقتصادييها وباعتراف منهم يعرفون ويدركون ان الجزائر لمولن تستطيع منافسة المغرب في الدول الافريقية وغيرها لسبب واحد وهو ان الجزائر لا وجود لبنك واحد جزائري في هذه الدول الافريقية او غير من الدول الاوربية وهذه الابناك تعرفون انها ضرورية في اي شراكة ولاي مستثمر حتى يستطيع ان يقوم بمعاملاته المالية لن اطيل عليك الفاهم يفهم والتجاري وفا بنك المغربي يسبك الشركات والمستثمرين لكل مكان

  2. من وجهة نظري أن القارة الافريقية قادرة على استيعاب استثمارات المغرب والجزائر بل قد استطاعت استيعاب استثمارات دول عملاقة في المجال الاقتصادي مثل الصين حاليا وفرنسا سابقا وما على الاخوان الجزائريين الا أن يشمروا على سواعد الجد وهناك مجالات جديدة يمكن الاستثمار فيها غير تلك التي يستثمر فيها المغرب فليبتكروا ويبدعوا ويتفادوا التقليد الاعمى اذا ارادوا النجاح في اعمالهم والمغاربة سيكونون من أسعد الناس وهم يرون الشعب الجزائري ينموا ويتقدم فنحن جميعا تجري في عروقنا نفس الدماء .فقط ي على نظامهم أن يضع جانبا سياسة الكيد والحقد ورمي الحجارة في حذاء المغرب
    فنحن متيقنون بأنه لو انشغلوا في التنمية والتفكير في مستقبل شعبهم ومنطقتهم والمصالح المشتركة لشعوبها لن يكون لهم وقت للحقد ونصب المكائد
    لقد تفرغوا منذ سنين ، ستة عقود ، لمراقبة ما يحدث في تونس وليبيا وموريطانيا والمغرب غير آبهين بالتنمية المحلية معتمدين على عائدات النفط وهذا الفراغ وفر لهم الوقت للانشغال بالغير و اختلاق المشاكل والازمات لعرقلة تنمية الغير .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *