الرئيسية / أخبار / الصراع بين طهران والرياض ينتقل إلي داكار

الصراع بين طهران والرياض ينتقل إلي داكار

أنباء انفو- ذكرت مصادر إعلامية متطابقة السبت 13 ماي 20017 أن الصراع الديني المذهبي بين حكومة الرياض بالمملكة العربية السعودية ونظيرتها في طهران بالجمهورية الإسلامية الإيرانية  أخذ في التوسع والتمدد حتى وصل إلي شمال غرب إفريقيا وتحديدا العاصمة السنغالية داكار .

وقالت تلك المصادر  أنه في فرع من الفروع التابعة ل”جامعة المصطفى” الكائنة في العاصمة السنغالية داكار، يتم تدريس المذهب الشيعي للطلاب من بين مجموعة من المواد الدراسية الأخرى، حيث تشتمل المناهج على تدريس ثقافة إيران وتاريخها والعلوم الإسلامية بجانب اللغة الفارسية، وعلى جدار مكتب المدير توجد صورة معلقة لعلي خامنئي المرشد الأعلى الإيراني.

وفي نفس الضاحية توجد “جمعية الدعوة” التي تدرس للشباب المسلم المذهب السني المعمول به في السعودية والتي تعتبر أكبر منافس لإيران على المستوى الديني والعسكري والسياسي، حيث يتم تمويل هذه الجمعية من قبل السعودية والكويت ودبي وقطر، وتقوم الجمعية بدورها بالإنفاق على بعض المساجد المنتشرة في كل السنغال ويديرها سلفيون، كما أن الجمعية تحوي العديد من الكتب التي تشرح المنهج السلفي، والتي يعتمد عليها في كتابة الخطب التي تلقى في أكثر من 200 مسجد.

شاهد أيضاً

سيدة موريتانيا الأولى تحضر حفل مهرجان المرأة الموريتانية الكبير

أنباء انفو- تحت إشراف سيدة موريتانيا الأولى الدكتورة مريم الداه، احتضن قصر المؤتمراتبالعاصمة انواكشوط مساء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *