الرئيسية / أخبار / انوكشوط عرضت بيع علاقاتها مع طهران على دول الخليج العربي (حصري)

انوكشوط عرضت بيع علاقاتها مع طهران على دول الخليج العربي (حصري)

أنباء انفو- لم يستبعد بعض المراقبين المحليين في موريتانيا  صحة الأنباء التي أشارت إلي أن  حكومة الرئيس محمد ولد عبد العزيز عرضت علي دول الخليج العربي إستعدادها قطع علاقاتها الدبلوماسية مع طهران إذا حصلت علي تعويض مالي معتبر !.

وكانت مصادر الصحافة الموريتانية حاولت في وقت سابق  تأويل تغييب السفير الإيراني لدي انواكشوط  عن مؤتمر دولي حول التطرف الديني إلي فتور بدأ يشوب العلاقات الموريتانية الإيرانية.

يذكر أن اتهامات وجهت إلي نظام الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز  ببيع المواقف ،  أخرها اتهامه  في تسليم  عبد الله السنوسي مدير المخابرات الليبية في عهد معمر القذافي إلي حكومة طرابلس  حيث تقول مصادر ليبية إن رئيس موريتانيا حصل علي ملايين الدولارات مقابل تسليم السنوسي الذي لجأ إلي موريتانيا اعتمادا علي علاقاتها  الممتازة مع القذافي قبل اغتياله.

وقال النائب فى المؤتمر الوطني العام فى ليبيا عبد الفتاح بورواق الشلوي  إن موريتانيا سلمت رئيس المخابرات فى عهد معمر القذافي عبد الله السنوسي إلى السلطات الليبية مقابل 200 مليون دينار ليبي، ما يعادل 50″ مليار أوقية تقريبا”.

ونقل البرلماني فى كتابه المعنون ب “أسرار تحت قبة البرلمان” عن رئيس مجلس الوزراء الليبي السابق عبد الرحمن الكيب  خلال جلسة استجواب قوله ” نعم دفعت لهم 200 مليون مقابل جلب عبد الله السنوسي”. مشددا على أن السنوسي اكتوت بناره ليبيا كلها، مضيفا” كنت مستعدا لأدفع أكثر فى الرجل ولو من مالي الخاص”.

وبخصوص عملية التسليم تحدث النائب فى كتابه عن أن العملية تمت بالاتفاق بين المخابرات الموريتانية والوفد الليبي حيث حددت السلطات الموريتانية الساعة والمكان ، وحجبتها حتى وقت التسليم.

وقال إن الوفد الليبي انتظر طويلا فى المطار قبل تسليم السنوسي، مشيرا إلى أن الشكوك بدأت تحوم حول العملية برمتها ، قبل أن يتفاجأ الوفد الليبي بسيارة “متهالكة  بيضاء انفصل عادمها من المنتصف، وأصبح صوتها شبيها بالشاحنة تقف على أمتار معدودة من الوفد، ثم ترجل منها شاب لا تبدو عليه أي ملامح تثير الاهتمام، وطلب من الوفد تسلم السنوسي من السيارة”.

وفور تسلم السنوسي يضيف النائب أنه تشبث كثيرا بالأرض وبدا مذهولا، قبل أن يرغمه أفراد الأمن الليبي على ركوب الطائرة الليبية الخاصة، الرابضة على أرض مطار نواكشوط.

وتصر الرواية الرسمية فى موريتانيا على أن تسليم السنوسي جاء على خلفية طلب من الحكومة الليبية بدعوى وجود قضايا مرفوعة ضده أمام المحاكم الليبية.

واعتقلت موريتانيا مدير المخابرات الليبية السابق عبد الله السنوسي عام 2012، وهو الرجل الثاني  في نظام العقيد الليبي  الراحل معمر القذافي فى مطار نواكشوط بحوزته جواز سفر مالي مزور.

وشغل السنوسي لوقت طويل منصب رئيس الاستخبارات العسكرية في ليبيا, وصدرت بحقه مذكرة توقيف من قبل المحكمة الجنائية الدولية  بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية منذ بدء الثورة الليبية في منتصف فبراير 2011 وخصوصا في طرابلس وبنغازي ومصراتة.

شاهد أيضاً

أجهزة توجيه البيانات في 50 دولة وقعت ضحية لمتسللين

أنباء انفو- أكد مكتب التحقيقات الفدرالي  الأمركي اليوم السبت ، أن متسللين روسا اخترقوا مئات …

4 تعليقات

  1. هنا اتضح كل شيء ولن نستغرب قطعا فخامته محمد عبد العزيز اشتراه نظام العسكر الجزائري كذلك حتى لايعيد ويربط علاقات جيدة مع المغرب رغم ان المغرب امد يده عدة مرات وكان مورتانيا هي امريكا الا ليس هذا غريبا بل اكثر من ذلك لم يصوت لصالح عودة المغرب للاتحاد الافريقي لكن فليفعل مايشاء وليلتصق بذيل الجزائر حتى يسير فيماسارت فيه الجزائر التي تقهقهر يوما بعد يوم اما المغرب فهو ماض في تنميته وبمرافقة من اراد معه من الدول الافريقية فلينظر الى نسبة النمو حاليا في الدول الافريقية التي يتعامل معها واتمنى ان يتعضظ الشعب الموريتاني ويعود الى الى رشده بازاحة هذا المتمرد حتى نبني مستقبلا افضل فنحن وانتم اولى بانفسنا من غيرنا من الدول جنوب الصحراء اليس الجار اولى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *