الرئيسية / أخبار / مجزرة في انغولا ضحاياها تجاوزوا سبعة عشر شخصا

مجزرة في انغولا ضحاياها تجاوزوا سبعة عشر شخصا

أنباء انفو- لقي 17 شخصا حتفهم اثر تدافع داخل ملعب في شمال انغولا خلال المباراة الافتتاحية للموسم الجديد من الدوري المحلي لكرة القدم بين ريكرياتيفو دو ليبولو ومضيفه سانتا ريتا (1-صفر).

وقال المتحدث باسم الشرطة اورلندو برنردو في تصريح صحفي إن تدافعا حصل “عند مدخل ملعب 4 يناير، ما ادى الى مقتل 17 شخصا، بينما جرح 56 اخرون ونقلوا الى المستشفى” مضيفا ان العديد من الاطفال من بين القتلى.

واشارت الشرطة الى ان المئات من المشجعين حاولوا الدخول الى الملعب الذي كان يغص بالحشود ويتسع لـ12 الف شخص.

من جهته وصف فريق ريكرياتيفو دو ليبولو، الفائز بلقب الدوري المحلي اربع مرات من 2011 حتى 2015، ما حصل بأنه حادث “مأسوي”.

وروى ريكرياتيفو على موقعه الالكتروني انه “في وقت كان الفريقان يتواجهان على الارض، حاول المشجعون دخول المعلب من اجل مشاهدة المباراة (…) فقتل 17 شخصا في التدافع وجرح 56 اخرون”.

ووصف ما حصل بأنه “مأساة غير مسبوقة في تاريخ كرة القدم الانغولية”.

وافادت وكالة الانباء الانغولية الرسمية بأن وزارة الرياضة طلبت من الاتحاد الوطني لكرة القدم ومن المسؤولين المحليين اجراء تحقيق من اجل تحديد اسباب التدافع الدموي ودعتهم الى “اتخاذ الاجراءات المناسبة”.

شاهد أيضاً

قائد أركان جيش الجزائر: زعزعة الإستقرار فى العالم تقف خلفه دول كبرى

أنباء انفو- قال الفريق أحمد قايد صالح، قائد أركان الجيش الجزائري، الخميس، إن أهم رهان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *