الرئيسية / أخبار / معهد الفلك يرد علي خبر اصطدام كوكب بالأرض اكتوبر المقبل

معهد الفلك يرد علي خبر اصطدام كوكب بالأرض اكتوبر المقبل

أنباء انفو-نقل موقع ‘‘ديلي ميل‘‘ الإبريطاني عن باحث فلكي توقعاته أن الدمار سيحل على الأرض خلال شهر أكتوبر المقبل.
وقال الباحث دافيد ميد: إن كوكبا مجهولا يتقدم صوب الأرض وسيصطدم بها حتما في أكتوبر المقبل، زاعما أن هذا الخطر أمر معروف لدى النخب، لكن تم إخفاؤه على عامة الناس تفاديا لإصابتهم بالفزع.
وأوضح ميد، وهو من وضع كتاب “الكوكب المجهول..الوصول 2017″، أن نجما مظلما يقل حجمه عن الشمس تحوم حوله سبعة أجسام منها كوكب “نيبيرو المفترض”، يشق طريقه باتجاه قطب الأرض الجنوبي.
ويعتقد الباحثون المهووسون بنظرية المؤامرة أن تأثير الجاذبية لكوكب “نيبيرو” أدى إلى إرباك مدارات عدد من الكواكب، قبل مئات السنين، وفق ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
ويرجح باحثون وجود كوكب افتراضي يسمونه “نيبيرو”، قائلين إنه أكبر من كوكبنا الأرض، ويقع على حافة المجموعة الشمسية، لكن وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” نفت وجوده بالمطلق.
ولم تسلم توقعات الكاتب من الانتقادات، إذ يقول أحد المعلقين على الكتاب إن الباحث يستهل عمله بالحديث عن أمور علمية خالصة، لكنه سرعان ما يستفيض في معطيات دينية، كي يضفي مصداقية على توقعاته بخراب الأرض، في أواخر العام الجاري.
ويرى المنتقدون أن توقعات ميد لا تخرج عن نطاق التحذيرات غير المبنية على أسس علمية، لأجل خلق ضجة بين الناس، دون تقديم أدلة ملموسة تثبت ادعاءه.

وقال رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للبحوث الفلكية  أشرف نادرس ، أن ما تردد عن اصطدام كوكب يسمى نيبرو بالأرض فى أكتوبر المقبل عار من الصحة، وذلك ردا على التقرير المنشور بموقع “ديلى ميل” البريطانى حول اصطدام كوكب بالأرض، مما ينذر بنهاية العالم.

وقال “تادرس”، فى تصريحات صحفية اليوم: “لا وجود لكوكب نيبرو والذى جاء فى كتاب (الكوكب إكس.. الوصول 2017) لمؤلفه ديفيد ميد، الذى يدعى بأن نجما مظلما هو توأم الشمس نجم ثنائى للشمس يدور حوله سبعة كواكب منها كوكب (نيبرو) العملاق الذى يشق طريقه باتجاه القطب الجنوبى لكوكب الأرض، حيث يصل إليها ويصطدم بها فى أكتوبر 2017”.

 

وأضاف “تادرس”: “مثل هذه الأقاويل والإشاعات تتكرر دائما فى نهاية كل عام وبداية العام الجديد، ولا أعلم لماذا؟.. ولكن الحقيقة تكمن فى أنه لا وجود لكوكب إكس أو كوكب نيبرو كما يطلقون عليه، فليس هناك نجوم مظلمة فى نظام ثنائى مع الشمس بل ليس هناك نجوم مظلمة سوى الثقوب السوداء ولا توجد ثقوب سوداء جوار الشمس، وفى علم الفلك لا نعرف نجوما قريبة من الشمس لها نظام كوكبى شبيه”.

 

وتابع “تادرس”: “وقوله إن الاصطدام سيكون فى القطب الجنوبى للأرض فهذا هراء، لأن تصادم الأجرام السماوية ليس كتصادم المقذوفات، الأمر فى مجمله خرافة اعتنقها المنجمون والمهووسون بخرافات حضارة المايا وغيرها، وأيضا المهووسون بنظرية النيزك العظيم الذى سيضرب الأرض ويؤدى إلى نهاية العالم”، مضيفا: “الخلاصة ليس هناك ما يدعو للقلق”.

شاهد أيضاً

البوليساريو تنفذ التهديد بإغلاق نقطة العبور الرئيسة شمال موريتانيا ..!(صور)

أنباء انفو- نفذت جبهة البوليساريو تهديدات اطلقتها خلال الأشهر الماضية ، اكدت خلالها ، أنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *